أخبار مهمّةعربي

جماعة الحوثي تحكم سيطرتها على العاصمة صنعاء

أحكمت جماعة الحوثي سيطرتها على مدينة صنعاء، بعد القضاء على الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.

وبعد أن كان الحوثييون يتقاسمون السيطرة على العاصمة اليمنية مع قوات المؤتمر الشعبي العام بزعامة صالح الذي انقلب عليهم، أتاح مقتل الأخير، الإثنين، في كمين جنوب صنعاء، الانفراد فيها.

وأعلنت مصادر أمنية سيطرة الحوثيين على جميع المواقع التي كانت خاضعة لأنصار صالح، بعد ساعات قليلة من مقتله.

وتسببت المعارك في صنعاء بمقتل 234 شخصًا وإصابة 400 آخرين بجروح، منذ الأول من كانون الأول، بحسب اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وقالت المتحدثة باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن، سمية بلطيفة، لوكالة فرانس برس: “لدينا الآن حصيلة 234 قتيلًا و400 جريح” سقطوا خلال مواجهات بين الحوثيين وجماعة صالح.

وبدأت المعارك الأربعاء، لكنها احتدمت منذ الجمعة، الأول من كانون الأول.

وأعلن أحمد علي عبدالله صالح في خطاب نعي، الثلاثاء، أن والده “استشهد في منزله حاملًا سلاحه ومعه رفاقه”.

وبعد أن تحالف معهم لثلاث سنوات، انقلب علي عبدالله صالح على الحوثيين ومد يده للسعودية، مبديًا استعداده لفتح “صفحة جديدة” معها، السبت.

وأعربت الرياض عن أملها في أن يتخلص اليمن من “الميليشيات الحوثية” حسب تعبيرها، في أول تعليق بعد مقتل صالح.

وشن الطيران السعودي 7 غارات مستهدفاً قصر الرئاسة الواقع في وسط صنعاء في قلب حي مكتظ بالسكان.

وكان التحالف العسكري بقيادة السعودية قد طلب الإثنين، من المدنيين في صنعاء “الابتعاد عن آليات وتجمعات” الحوثيين ما “لا يقل عن 500 متر” من المواقع الخاضعة لسيطرتهم، في مؤشر إلى تكثيف غاراته.

وأفاد سكان بأن الحوثيين ضاعفوا نقاط التفتيش مع تراجع حدة المعارك في المدينة، ما يشير إلى إحكام سيطرتهم على صنعاء.

وبعد الإعلان عن مقتل صالح بعد ظهر الإثنين، لم تشهد صنعاء معارك كبيرة، باستثناء اشتباكات محدودة في وقت مبكر من المساء في جنوب المدينة، معقل مؤيدي صالح.

التعريفات

اترك رد