رياضة

«نهاية الأزرق» إحباط جماعي وصدمة بعد ضياع حلم كأس العالم

صدمة الخروج من ملحق التصفيات على يد السويد

 

أصيب الإيطاليون بحالة إحباط جماعي بعد فشل المنتخب الإيطالي في حجز مكان بين الصفوة في كأس العالم لكرة القدم 2018، لأول مرة منذ 60 عامًا، بعدما كانوا يعتبرون التأهل للنهائيات عادة طبيعية لا تنقطع.

وتصدرت كلمات “كارثة” و”كابوس” و”إذلال” عناوين الصحف الإيطالية، لتصف صدمة الخروج من ملحق التصفيات على يد السويد، الإثنين.

وقالت صحيفة لا ستامبا في عنوان رئيسي: «نهاية الأزرق»، في إشارة إلى الغياب غير التقليدي للفريق صاحب القميص الأزرق الشهير، والذي يشير للون مياه البحر المتوسط.

وشاركت إيطاليا في آخر 14 نسخة لكأس العالم وفازت باللقب مرتين خلال هذه الفترة، وبشكل عام توجت بالكأس أربع مرات بفارق لقب واحد عن البرازيل صاحبة الرقم القياسي. وباتت إيطاليا الآن بطلة العالم الوحيدة التي تغيب عن الحدث في روسيا العام المقبل.

وقال المشجع فرانشيسكو ماتشيلا: “هذا مثير للاشمئزاز. لا معنى لكأس العالم بدون إيطاليا”، وذلك بعدما شهد تعادل منتخب بلاده بملعبه سان سيرو أمام السويد بدون أهداف ليخسر في الملحق بعد الهزيمة 1-صفر في ستوكهولم ذهابًا.

وفي كل أربع سنوات يتحد جمهور إيطاليا لتشجيع جميع لاعبي المنتخب متجاهلين الخلافات التاريخية بين الأندية المحلية.

وقال جيانلويجي بوفون، قائد وحارس إيطاليا، الذي لم يتمالك دموعه في مقابلة صحفية بعد صفارة النهاية: “أخفقنا في المهمة، وهذا قد ينعكس بشكل كبير على مستوى المجتمع”.

التعريفات

اترك رد